الداعية جنة الفردوس
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
أهلاً ومرحاً أيها الزائر العزيز في منتدى الداعية جنة الفردوس الإيسلامي
نرجو منك أن تشرفنا بنضمامك معنا في المنتدى
اذا كنت منضم معنا فرجاءً سجل الدخول
تحيات الداعية جنة الفردوس


منتدى اسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتح الباري شرح صحيح البخاري لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية جنة الفردوس
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4517
جوهرة : 13406
تاريخ التسجيل : 03/01/2013

مُساهمةموضوع: فتح الباري شرح صحيح البخاري لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنه   الثلاثاء مايو 28, 2013 4:56 pm


فتح الباري شرح صحيح البخاري
لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنه
======================
حدثنا عبدان عن أبي حمزة عن الأعمش عن أبي وائل عن مسروق عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا وكان يقول إن من خياركم أحسنكم أخلاقا

الحديث السادس عشر حديث عبد الله بن عمرو أي ابن العاص .

قوله : ( عن أبي حمزة ) هو السكري ، والإسناد كله كوفيون سوى طرفيه وقد دخلاها .

قوله : ( عن عبد الله بن عمرو ) أي ابن العاص ، في رواية مسلم عن عثمان بن أبي شيبة عن جرير [ ص: 665 ] عن الأعمش بسنده " دخلنا على عبد الله بن عمرو حين قدم مع معاوية الكوفة فذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " .

قوله : ( فاحشا ولا متفحشا ) أي ناطقا بالفحش ، وهو الزيادة على الحد في الكلام السيئ ، والمتفحش المتكلف لذلك أي لم يكن له الفحش خلقا ولا مكتسبا ، ووقع عند الترمذي من طريق أبي عبد الله الجدلي قال " سألت عائشة عن خلق النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : لم يكن فاحشا ولا متفحشا ، ولا سخابا في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة ، ولكن يعفو ويصفح " وتقدمت هذه الزيادة في حديث عبد الله بن عمرو من وجه آخر بأتم من هذا السياق ، ويأتي في تفسير سورة الفتح ، وقد روى المصنف في الأدب من حديث أنس " لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم سبابا ولا فحاشا ولا لعانا ، كان يقول لأحدنا عند المعتبة : ما له تربت جبينه " ولأحمد من حديث أنس " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يواجه أحدا في وجهه بشيء يكرهه ، ولأبي داود من حديث عائشة " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بلغه عن الرجل الشيء لم يقل : ما بال فلان يقول ؟ ولكن يقول : ما بال أقوام يقولونه " .

قوله : ( وكان يقول ) أي النبي صلى الله عليه وسلم . ووقع في رواية مسلم " قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

قوله : ( إن من خياركم أحسنكم أخلاقا ) في رواية مسلم " أحاسنكم وحسن الخلق : اختيار الفضائل ، وترك الرذائل . وقد أخرج أحمد من حديث أبي هريرة رفعه إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق وأخرجه البزار من هذا الوجه بلفظ " مكارم " بدل " صالح " وأخرج الطبراني في الأوسط بإسناد حسن عن صفية بنت حيي قالت " ما رأيت أحدا أحسن خلقا من رسول الله صلى الله عليه وسلم " وعند مسلم من حديث عائشة " كان خلقه القرآن ، يغضب لغضبه ويرضى لرضاه " .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eldaaia-gantelfrdous.booomwork.com
 
فتح الباري شرح صحيح البخاري لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الداعية جنة الفردوس :: الحديث الشريف :: الاحاديث الصحيحة-
انتقل الى: