الداعية جنة الفردوس
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
أهلاً ومرحاً أيها الزائر العزيز في منتدى الداعية جنة الفردوس الإيسلامي
نرجو منك أن تشرفنا بنضمامك معنا في المنتدى
اذا كنت منضم معنا فرجاءً سجل الدخول
تحيات الداعية جنة الفردوس


منتدى اسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحيح البخاري » كتاب البيوع » باب من أنظر معسرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية جنة الفردوس
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4517
جوهرة : 13406
تاريخ التسجيل : 03/01/2013

مُساهمةموضوع: صحيح البخاري » كتاب البيوع » باب من أنظر معسرا   الأحد أبريل 21, 2013 8:03 pm



صحيح البخاري » كتاب البيوع »
باب من أنظر معسرا
۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩
حدثنا هشام بن عمار حدثنا يحيى بن حمزة حدثنا الزبيدي عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله أنه سمع
أبا هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
كان تاجر يداين الناس فإذا رأى معسرا قال لفتيانه تجاوزوا عنه لعل الله أن يتجاوز عنا فتجاوز الله عنه
قوله : ( باب من أنظر معسرا )
روى مسلم
من حديث أبي اليسر بفتح التحتانية والمهملة ثم الراء رفعه :
من أنظر معسرا أو وضع له أظله الله في ظل عرشه " وله من حديث أبي قتادة مرفوعا : من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة فلينفس عن معسر أو يضع عنه ، ولأحمد عن ابن عباس نحوه وقال : وقاه الله من فيح جهنم واختلف السلف في تفسير قوله تعالى : وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة فروى الطبري وغيره من طريق إبراهيم النخعي ومجاهد وغيرهما أن الآية نزلت في دين الربا خاصة ، وعن [ ص: 362 ] عطاء أنها عامة في دين الربا وغيره ، واختار الطبري أنها نزلت نصا في دين الربا ويلتحق به سائر الديون لحصول المعنى الجامع بينهما ، فإذا أعسر المديون وجب إنظاره ولا سبيل إلى ضربه ولا إلى حبسه .

قوله : ( حدثنا الزبيدي ) بالضم .

قوله : ( عن عبيد الله بن عبد الله ) أي : ابن عتبة بن مسعود ، في رواية يونس عند مسلم عن الزهري : " أن عبيد الله بن عبد الله حدثه " .

قوله : ( كان تاجر يداين الناس ) في رواية أبي صالح عن أبي هريرة عند النسائي : " إن رجلا لم يعمل خيرا قط وكان يداين الناس " .

قوله : ( تجاوزوا عنه ) زاد النسائي : " فيقول لرسوله خذ ما يسر واترك ما عسر وتجاوز " ويدخل في لفظ التجاوز الإنظار والوضيعة وحسن التقاضي . وفي حديث الباب والذي قبله أن اليسير من الحسنات إذا كان خالصا لله كفر كثيرا من السيئات ، وفيه أن الأجر يحصل لمن يأمر به وإن لم يتول ذلك بنفسه ، وهذا كله بعد تقرير أن شرع من قبلنا إذا جاء في شرعنا في سياق المدح كان حسنا عندنا .
المصدر
فتح الباري شرح
صحيح البخاري
۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩

۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩۩
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eldaaia-gantelfrdous.booomwork.com
 
صحيح البخاري » كتاب البيوع » باب من أنظر معسرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الداعية جنة الفردوس :: الحديث الشريف :: الاحاديث الصحيحة-
انتقل الى: