الداعية جنة الفردوس
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
أهلاً ومرحاً أيها الزائر العزيز في منتدى الداعية جنة الفردوس الإيسلامي
نرجو منك أن تشرفنا بنضمامك معنا في المنتدى
اذا كنت منضم معنا فرجاءً سجل الدخول
تحيات الداعية جنة الفردوس


منتدى اسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [[إياك.. ثم إياك... ودعوة المظلوم.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية جنة الفردوس
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4517
جوهرة : 13406
تاريخ التسجيل : 03/01/2013

مُساهمةموضوع: [[إياك.. ثم إياك... ودعوة المظلوم.   الخميس يناير 17, 2013 10:43 pm

إياك.. ثم إياك... ودعوة المظلوم.
==============
جاء في وصيَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه ، حين بعثه إلى اليمن ، قال: وَاتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ فَإِنَّهُ لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ.../ رواه الشيخان ، وأصحاب السنن ، وأحمد .... وغيرهم .

** وروى البخاري =... عن زيد بن أسلم عن أبيه أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استعمل مولى له يُدعى هُنَيّـاً على الحِمى ، فقال : يا هُنَيّ اضمم جناحك عن المسلمين ، واتق دعوة المظلوم فإن دعوة المظلوم مستجابة .../ وأخرجه مالك في الموطأ ، وابن أبي شيبة ، والبيهقي في الكبرى ، والدارقطني ...

** وروى الترمذي ، وابن ماجه ، وأحمد، وابن أبي شيبة ، والطبراني ، والبخاري في الأدب المفرد = ... عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ ،وَدَعْوَةُ الْوَالِدِ عَلَى وَلَدِهِ .../ ورواه أبو داود ، ولفظه : ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ: دَعْوَةُ الْوَالِدِ ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ ، وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ / قال الألباني : حسن .

** وفي مسند أحمد ، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ مُسْتَجَابَةٌ وَإِنْ كَانَ فَاجِرًا فَفُجُورُهُ عَلَى نَفْسِهِ ... / وأخرجه ابن أبي شيبة ، والطبراني ، والطيالسي...- قال الألباني : حسن.
- والفاجر : الفاسق الغير مكثرث ، المنغمس في المعاصي ...

** وفيه ، عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اتَّقُوا دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ وَإِنْ كَانَ كَافِرًا فَإِنَّهُ لَيْسَ دُونَهَا حِجَابٌ .../ قال الألباني : صحيح .

** وأخرج ابن أبي شيبة في مصنفه = ... عن زيد بن أرقم قال : اعبُد الله كأنك تراه ، فإن كنت لا تراه فإنه يراك ، واحسب نفسك في الموتي ، واتق دعوة المظلوم فإنها مستجابة .../ وعزاه السيوطي في جامعه لصاحب الحلية – قال الألباني : حسن .

**وفيه = ... عن أبي الدرداء قال : إياك ودعوة المظلوم فإنها تصعد إلى السماك كشرارات نار حتى يفتح لها أبواب السماء...

** وروى الحاكم في مستدركه = ... عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اتقوا دعوات المظلوم فإنها تصعد إلى السماء كأنها شرارة ... / صححه الألباني في تحقيقه للجامع الصغير.

** وروى ابن حبان في صحيحه = ...
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دعوة المظلوم تحمل على الغمام ، وتفتح لها أبواب السماوات ، ويقول الرب تبارك وتعالى : وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين ... / وأخرجه الطبراني في الكبير، عن خزيمة بن ثابت ... / قال الألباني : صحيح .

** وروى من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: اتقوا دعوة المظلوم / قال أبو حاتم : قوله صلى الله عليه وسلم : ( اتقوا دعوة المظلوم ) أمر باتقاء دعوة المظلوم ، مراده الزجر عما تَولَّد ذلك الدعاءُ منه ، وهو الظلم ، فزجر عن الشيء بالأمر بمجانبة ما توَلّد منه .

** وروى الطبراني في الكبير = ...عن ابن عباس، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : دعوتان ليس بينهما وبين الله حجاب : دعوة المظلوم، ودعوة المرء لأخيه بظهر الغيب.... / ضعفه الألباني في تحقيقه للجامع الصغير .

** وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله من دعوة المظلوم ؛ روى الترمذي ، والنسائي ،وابن خزيمة عن عبد الله بن سرجس قال : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا سَافَرَ يَقُولُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ ، وَالْخَلِيفَةُ فِي الْأَهْلِ ... اللَّهُمَّ اصْحَبْنَا فِي سَفَرِنَا ، وَاخْلُفْنَا فِي أَهْلِنَا ... اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرَ، وَكَآبَةِ الْمُنْقَلَبِ ،وَمِنْ الْحَوْرِ بَعْدَ الْكَوْر ، وَمِنْ دَعْوَةِ الْمَظْلُومِ ، وَمِنْ سُوءِ الْمَنْظَرِ فِي الْأَهْلِ وَالْمَالِ .../ قال الألباني : صحيح.
- الوعثاء : الشدة والمشقة
- الحور : النقصان بعد الزيادة. وقيل من فساد أمورنا بعد صلاحها. وقيل من الرجوع عن الجماعة
- الكور : الزيادة

2 – قال النووي رحمه الله : وَمَعْنَى ( لَيْسَ بَيْنهَا وَبَيْن اللَّه حِجَاب ) أَيْ : أَنَّهَا مَسْمُوعَة لَا تُرَدّ ...

3 - وقال ابن حجر رحمه الله =
* قَوْلُهُ : ( وَاتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ ) أَيْ تَجَنَّبْ الظُّلْمَ لِئَلَّا يَدْعُوَ عَلَيْك الْمَظْلُومُ ... وَفِيهِ تَنْبِيهٌ عَلَى الْمَنْعِ مِنْ جَمِيعِ أَنْوَاعِ الظُّلْمِ ، وَالنُّكْتَةُ فِي ذِكْرِهِ عَقِبَ الْمَنْعِ مِنْ أَخْذِ الْكَرَائِمِ ( في قوله : فَإِيَّاكَ وَكَرَائِمَ أَمْوَالِهِمْ ) الْإِشَارَةُ إِلَى أَنَّ أَخْذَهَا ظُلْمٌ . وَقَالَ بَعْضُهُمْ : عَطَفَ وَاتَّقِ عَلَى عَامِلِ إِيَّاكَ الْمَحْذُوفِ وُجُوبًا ، فَالتَّقْدِيرُ اِتَّقِ نَفْسَك أَنْ تَتَعَرَّضَ لِلْكَرَائِمِ . وَأَشَارَ بِالْعَطْفِ إِلَى أَنَّ أَخْذَ الْكَرَائِمِ ظُلْمٌ ، وَلَكِنَّهُ عَمَّمَ إِشَارَةً إِلَى التَّحَرُّزِ عَنْ الظُّلْمِ مُطْلَقًا ...
* قَوْلُهُ : ( حِجَابٌ ) أَيْ لَيْسَ لَهَا صَارِفٌ يَصْرِفُهَا وَلَا مَانِعٌ ، وَالْمُرَادُ أَنَّهَا مَقْبُولَةٌ وَإِنْ كَانَ عَاصِيًا كَمَا جَاءَ فِي حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ عِنْدَ أَحْمَدَ مَرْفُوعًا " دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ مُسْتَجَابَةٌ ، وَإِنْ كَانَ فَاجِرًا فَفُجُورُهُ عَلَى نَفْسِهِ " وَإِسْنَادُهُ حَسَنٌ ، وَلَيْسَ الْمُرَادُ أَنَّ لِلَّهِ تَعَالَى حِجَابًا يَحْجُبُهُ عَنْ النَّاسِ . وَقَالَ الطِّيبِيُّ : قَوْلُهُ " اِتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ " تَذْيِيلٌ لِاشْتِمَالِهِ عَلَى الظُّلْمِ الْخَاصِّ مِنْ أَخْذِ الْكَرَائِمِ وَعَلَى غَيْرِهِ ، وَقَوْلُهُ " فَإِنَّهُ لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ " تَعْلِيلٌ لِلِاتِّقَاءِ وَتَمْثِيلٌ لِلدُّعَاءِ ، كَمَنْ يَقْصِدُ دَارَ السُّلْطَانِ مُتَظَلِّمًا فَلَا يُحْجَبُ /.../ وقَالَ اِبْنُ الْعَرَبِيِّ : إِلَّا أَنَّهُ وَإِنْ كَانَ مُطْلَقًا فَهُوَ مُقَيَّدٌ بِالْحَدِيثِ الْآخَرِ أَنَّ الدَّاعِيَ عَلَى ثَلَاثِ مَرَاتِبَ : إِمَّا أَنْ يُعَجِّلَ لَهُ مَا طَلَبَ ، وَإِمَّا أَنْ يُدَّخَرَ لَهُ أَفْضَلَ مِنْهُ ، وَإِمَّا أَنْ يُدْفَعَ عَنْهُ مِنْ السُّوءِ مِثْلُهُ . وَهَذَا كَمَا قُيِّدَ مُطْلَقُ قَوْلِهِ تَعَالَى ( أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ ) (النمل : 62 ) بِقَوْلِهِ تَعَالَى ( فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاء ) (الأنعام : 41 )/ .../
+ وقَالَ الْحَافِظ صَلَاح الدِّين الْعَلَائِيّ فِي شَرْح قَوْله لمعاذ " وَاتَّقِ دَعْوَة الْمَظْلُوم فَإِنَّهُ لَيْسَ بَيْنهَا وَبَيْن اللَّه حِجَاب " الْمُرَاد بِالْحَاجِبِ وَالْحِجَاب نَفْي الْمَانِع مِنْ الرُّؤْيَة كَمَا نَفَى عَدَم إِجَابَة دُعَاء الْمَظْلُوم ثُمَّ اِسْتَعَارَ الْحِجَاب لِلرَّدِّ فَكَانَ نَفْيه دَلِيلًا عَلَى ثُبُوت الْإِجَابَة ، وَالتَّعْبِير بِنَفْيِ الْحِجَاب أَبْلَغ مِنْ التَّعْبِير بِالْقَبُولِ ؛ لِأَنَّ الْحِجَاب مِنْ شَأْنه الْمَنْع مِنْ الْوُصُول إِلَى الْمَقْصُود فَاسْتُعِيرَ نَفْيه لِعَدَمِ الْمَنْع ...

4 – قال المباركفوري في تحفة الأحوذي = ( وَاتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ ) أَيْ اِتَّقِ الظُّلْمَ خَشْيَةَ أَنْ يَدْعُوَ عَلَيْك الْمَظْلُومُ
( فَإِنَّهَا لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ ) أي : مَانِعٌ ، بَلْ هِيَ مَعْرُوضَةٌ عَلَيْهِ تَعَالَى ... قَالَ السُّيُوطِيُّ : أَيْ لَيْسَ لَهَا مَا يَصْرِفُهَا وَلَوْ كَانَ الْمَظْلُومُ فِيهِ مَا يَقْتَضِي أَنَّهُ لَا يُسْتَجَابُ لِمِثْلِهِ مِنْ كَوْنِ مَطْعَمِهِ حَرَامًا أَوْ نَحْوَ ذَلِكَ ، حَتَّى وَرَدَ فِي بَعْضِ طُرُقِهِ ( وَإِنْ كَانَ كَافِرًا ) .../ قَالَ اِبْنُ الْعَرَبِيِّ : لَيْسَ بَيْنَ اللَّهِ وَبَيْنَ شَيْءٍ حِجَابٌ عَنْ قُدْرَتِهِ وَعِلْمِهِ وَإِرَادَتِهِ وَسَمْعِهِ وَبَصَرِهِ وَلَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ ، وَإِذَا أَخْبَرَ عَنْ شَيْءٍ أَنَّ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ حِجَابًا فَإِنَّمَا يُرِيدُ مَنْعَهُ . اِنْتَهَى .

5 – وقال Sad اِتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ ) أَيْ اِجْتَنِبْ دَعْوَةَ مَنْ تَظْلِمُهُ وَذَلِكَ مُسْتَلْزِمٌ لِتَجَنُّبِ سَائِرِ أَنْوَاعِ الظُّلْمِ ، ( فَإِنَّهَا )أَيْ الشَّأْنُ ( لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ ) أَيْ قَبُولِهِ لَهَا( حِجَابٌ )أَيْ مَانِعٌ بَلْ هِيَ مَعْرُوضَةٌ عَلَيْهِ تَعَالَى ، وَقِيلَ هُوَ كِنَايَةٌ عَنْ سُرْعَةِ الْقَبُولِ ...

6 – وقال في شرح حديث الإستعاذة من الظلم : ( وَمِنْ دَعْوَةِ الْمَظْلُومِ ) أَيْ أَعُوذُ بِاَللَّهِ مِنْ الظُّلْمِ فَإِنَّهُ يَتَرَتَّبُ عَلَيْهِ دُعَاءُ الْمَظْلُومِ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ ، فَفِيهِ التَّحْذِيرُ مِنْ الظُّلْمِ وَمِنْ التَّعَرُّضِ لِأَسْبَابِهِ . قَالَ الطِّيبِيُّ فَإِنْ قُلْت : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ يُحْتَرَزُ عَنْهَا سَوَاءٌ كَانَتْ فِي الْحَضَرِ أَوْ السَّفَرِ ، قُلْت كَذَلِكَ الْحَوْرُ بَعْدَ الْكَوْرِ لَكِنَّ السَّفَرَ مَظِنَّةُ الْبَلَايَا وَالْمَصَائِبِ وَالْمَشَقَّةُ فِيهِ أَكْثَرُ فَخُصَّتْ بِهِ . اِنْتَهَى...

7 – وقال المناوي رحمه الله في شرح حديث أبي هريرة : (اتقوا دعوة المظلوم) أي اجتنبوا دعوة من تظلمونه وذلك مستلزم لتجنب جميع أنواع الظلم على أبلغ وجه وأوجز إشارة وأفصح عبارة لأنه إذا اتقى دعاء المظلوم فهو أبلغ من قوله : لا تظلم ... وهذا نوع شريف من أنواع البديع يسمى تعليقا ، ثم بين وجه النهي بقوله (فإنها تحمل على الغمام) أي يأمر الله برفعها حتى تجاوز الغمام أي السحاب الأبيض حتى تصل إلى حضرته تقدس ... وقيل: الغمام شئ أبيض فوق السماء السابعة فإذا سقط لا تقوم به السماوات السبع بل يتشققن قال الله تعالى: ( وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ ) (الفرقان : 25 ) ... وعلى هذا فالرفع والغمام حقيقة ولا مانع من تجسيم المعاني ، لكن الذي صار إليه القاضي الحمل على المجاز حيث قال :استأنف لهذه الجملة لفخامة شأن دعاء المظلوم واختصاصه بمزيد قبوله ورفعه على الغمام وفتح أبواب السماء له مجاز عن إثارة الآثار العلوية وجمع الأسباب السماوية على انتصاره بالانتقام من الظالم وإنزال البأس عليه ... وقوله ( يقول الله Sad وعزتي وجلالي لأنصرنك ) بلام القسم ونون التوكيد الثقيلة وفتح الكاف أي لأستخلصن لك الحق ممن ظلمك وفتح الكاف هو ما اقتصر عليه جمع فإن كان الرواية فهو متعين وإلا فلا مانع من الكسر أي لأستخلصن لصاحبك وتجسد المعاني وجعلها بحيث تعقل لا مانع منه (ولو بعد حين) أي أمد طويل بل دل به سبحانه على أنه يمهل الظالم ولا يهمله ؛ ( وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلاً ) (الكهف : 58 )) * وقد جاء في بعض الآثار أنه كان بين قوله: ( قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا ) (يونس : 89 ) وغرق فرعون أربعون عاما ... ووقوع العفو عن بعض أفراد الظلمة يكون مع تعويض المظلوم فهو نصر أيضا ؛ وفيه تحذير شديد من الظلم وأن مراتعه وخيمة ومصائبه عظيمة...

8 – وقال ، يشرح حديث ابن عمر:
( اتقوا دعوة المظلوم فإنها تصعد إلى السماء ) بالمعنى المقرر فيما قبله (كأنها شرارة ) كناية عن سرعة الوصول لأنه مضطر في دعائه ، وقد قال سبحانه وتعالى : ( أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ ) (النمل : 62 ) ؟ وكلما قوي الظلم قوي تأثيره في النفس فاشتدت ضراعة المظلوم فقويت استجابته ، والشرر ما تطاير من النار في الهواء شبه سرعة صعودها بسرعة طيران الشرر من النار ...

9 – وقال يشرح حديث أنس = ( اتقوا دعوة المظلوم ) أي تجنبوا الظلم لئلا يدعو عليكم المظلوم (وإن كان كافرا) فإن دعوته إن كان مظلوما مستجابة ،وفجوره على نفسه ... وفي حديث أحمد عن أبي هريرة مرفوعا : دعوة المظلوم مستجابة ولو كان فاجرا ففجوره على نفسه/ .../ وروى ابن حبان والحاكم عن أبي ذر من حديث طويل أن في صحف إبراهيم : أيها الملك المسلط المبتلى المغرور إني لم أبعثك لتجمع الدنيا بعضها إلى بعض ولكني بعثتك لترد عني دعوة المظلوم فإني لا أردها ولو من كافر... ولا ينافيه : (وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ) (غافر : 50 ) لأن ذلك في دعائهم للنجاة من نار الآخرة ن فلا يدل على عدم اعتباره في الدنيا ... ثم علل الاتقاء بقوله (فإنه) أي الشأن قال القرطبي : الرواية الصحيحة فإنه بضمير المذكر على أن يكون ضمير الأمر والشأن ويحتمل عوده على مذكر الدعوة فإن مذكر الدعوة دعاء ، وفي رواية : ( فإنها ) بالتأنيث وهو عائد على لفظ الدعوة (ليس دونه) وفي رواية : ( دونها) (حجاب) أي ليس بينها وبين القبول حجاب مانع ، والحجاب هنا ليس حسيا لاقتضائه نوعا من البعد واستقرار في مكان ن والله سبحانه وتعالى منزه عن ذلك وأقرب لكل شئ من نفسه فهو تمثيل لمن يقصد باب سلطان عادل جالس لرفع المظالم فإنه لا يحجب
الداعية جنة الفردوس[[/color]/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eldaaia-gantelfrdous.booomwork.com
 
[[إياك.. ثم إياك... ودعوة المظلوم.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الداعية جنة الفردوس :: الحديث الشريف :: الاحاديث الصحيحة-
انتقل الى: